منتدى مايلي سايروس
منتدى مايلي سايروس
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى مايلي سايروس

« هلآ بڪٍ يـآٍ زائر منَوٍرـﮧ آلمنتدىآ بخشتـڪٍ ≈
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Emma Roberts
نائبة المديرة
نائبة المديرة
Emma Roberts

عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 27/03/2010
العمر : 28
الموقع : قطر

أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية Empty
مُساهمةموضوع: أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية   أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية Emptyالإثنين مارس 29, 2010 7:11 am

[عدل] 25 آب/أغسطس

السفينة الحربية البريطانية ثراش (1889).توفي السلطان حمد فجأة بالساعة 11:40 بالتوقيت المحلي (08:40 ت ع م) يوم 25 آب/أغسطس من سنة 1896م.[18] وقام ابن عمه خالد بن برغش ذو الإثنين وعشرين ربيعاً -وهو المتهم الرئيسي بموت السلطان حمد عن طريق تسميمه- بالاستيلاء على الحكم واحتلال القصر دون أي إذن من الإنجليز، وهو ما يخالف الاتفاقية الموقعة مع السلطان علي بن سعيد.[18] وبما أن الإنجليز كانوا يفضلون المرشح البديل وهو حمد بن محمد، وهو أيضاً أكثر ميلاً لهم، فقد قاموا بتحذير خالد عن طريق القنصل والوسيط الدبلوماسي في زنجبار باسيل كيف والجنرال ماثيوز لكي يفكر ملياً بالتصرف الذي فعله ويقرر التنازل عن الحكم.[23][24] وكانت تلك الطريقة قد أثبتت نجاحها قبل ثلاث سنوات عندما طالب خالد بعرش السلطنة بعد وفاة عمه السلطان علي ولكن القنصل البريطاني العام المدعو رينيل رود أقنعه بخطورة هذا التصرف.[25]

تجاهل خالد إنذار باسيل كيف وبدأت القوة الموالية له تحشد نفسها في منطقة القصر وبقيادة آمر حرس القصر المدعو صالح. وما أن انتهى اليوم إلا وتجمعت له قوة تعدادها التقريبي 2,800 رجل مسلح ببنادق بعضها قديمة وبالية.[24] وكان معظم هؤلاء الرجال من المدنيين، ولكن كان من بينهم 700 جندي زنجباري من الذين وقفوا بجانب السلطان خالد.[24][26] وتتكون مدفعية السلطان من عدة رشاشات مكسيم وجاتلنغ، ومدفع برونزي يعود إلى القرن السابع عشر ومدفع ميدان، كانت موجهة ضد السفن البريطانية الموجودة بالميناء.[24][26][27] وقد أهدي مدفع الميدان إلى السلطان من فيلهلم الثاني إمبراطور ألمانيا،[24] وقد استولت قوات السلطان على السفن العسكرية التابعة للبحرية الزنجبارية والمكونة من مركب خشبي يدعى غلاسكو والذي بني عام 1878 كيخت سلطاني.[28]

بدأ ماثيو وكيف بحشد قواتهما، حيث كان لديهما 900 عسكري زنجباري بقيادة الملازم أرثر رايكس آمر فوج ويلتشر الذي أُعير للجيش الزنجباري ويحمل رتبة عميد.[24] رست السفينتان فيلومل وثراش بالميناء ونزل منهما 150 من رجال البحرية ومشاة البحرية.[24] وكان يقود تلك الوحدات البحرية القبطان أوكالاغان، والذي وصل إلى الساحل في غضون ربع ساعة بعد الطلب منه بالمجيء للتعامل مع أي أعمال شغب يفتعلها الأهالي.[24][29] وأنزلت السفينة ثراش وحدة صغيرة من البحارة بقيادة الملازم واتسن إلى الساحل لحماية القنصلية البريطانية، حيث كان يوجد بها مواطنون بريطانيون كانوا موجودين في الجزيرة وقد طلب منهم التجمع في القنصلية لحمايتهم.[24] وبعد ذلك دخلت السفينة سبارو الميناء ورست قبالة القصر بجوار ثراش.[24]

كان هناك نوع من القلق المتزايد عند الدبلوماسيين الإنجليز من مصداقية عسكر رايكس، ولكنهم كانوا قد أثبتوا كفاءتهم ومهاراتهم كقوة عسكرية من خلال التدريبات والبعثات إلى شرق أفريقيا. وقد كانت هي القوة البرية الوحيدة التي حصل معها تبادل إطلاق نار مع المدافعين.[1] وقد زودت تلك القوة بمدفعين رشاشين من طراز مكسيم وتسعة مدافع، وتمركز جنودها بالقرب من مبنى الجمرك.[30] حاول السلطان الحصول على اعتراف القنصل الأمريكي ريتشارد دورسي موهان، ولكن القنصل رد بأن استلامه للمنصب "لم يأخذ موافقة حكومة جلالة الملكة، لذلك فمن الإستحالة إعطائه الرد بالموافقة".[27]

واستمر باسيل كيف بإرسال الرسائل إلى السلطان بضرورة انسحابه مع القوات من القصر والعودة إلى مقره، ولكن السلطان خالد استمر بتجاهله معتبراً أنه سيعلن تنصيبه كسلطان الساعة 15:00 وبشكل رسمي، وهذا ما اعتبره كيف عملاً من أعمال التمرد، وأوضح أن الحكومة البريطانية لن تعترف بشرعية سلطنة خالد.[24] تم دفن السلطان حمد الساعة 14:30 وبعدها بنصف ساعة أطلقت المدفعية التحية السلطانية من قصر الحكم معلنة تنصيب السلطان خالد. ولم يبدأ كيف بالقتال إلا بعد الحصول على إذن من الحكومة، وقد أبرق إلى مكتب الشؤون الخارجية لوزارة اللورد سالزبري في لندن قائلا: "هل لدينا التفويض الكامل بعد جميع المحاولات الحلول السلمية التي لا طائل منها، بالسماح لجنودنا بإطلاق النار على القصر؟".[31] وقد طلب كيف من جميع القنصليات تنكيس الأعلام حداداً على وفاة السلطان حمد، وكان علم القصر السلطاني العلم الوحيد الذي استمر مرفوعاً. وقد أبلغهم كيف أيضاً بعدم اعترافه بشرعية خالد كسلطان.[32]

[عدل] 26 آب/أغسطس

رسم تخيلي للسفينة سانت جورج وخلفها فيلومل راسيتين بالميناء.بالساعة 10:00 من صبيحة 26 آب/أغسطس وصلت السفينة راكون إلى ميناء زنجبار ورست بجوار ثراش وسبارو. وفي الساعة الثانية من بعد الظهر دخلت الميناء سفينة القيادة العامة لمنطقة رأس الرجاء الصالح وشرق أفريقيا، وعلى متنها الأميرال هاري راوسون ومعه مجموعة من ضباط وجنود البحرية الملكية. وبذات الوقت وصلت برقية من رئيس وزراء بريطانيا اللورد سالزبري تخول كلاً من كيف وراوسون باستخدام الموارد المتاحة لإزاحة السلطان خالد من الحكم.[33] وتقول البرقية: "أنتم مخولون باتخاذ أية تدابير قد ترونها ضرورية، وستجدون الدعم بعملكم هذا من حكومة صاحبة الجلالة. ولكن لا تحاولوا اتخاذ أية خطوة لستم متأكدين من نجاحها".[31]

حاول كيڤ أن يفاوض خالد حول إمكانية التنازل كمحاولة أخيرة ولكنه فشل مما حدا براوسون أن يرسل إنذاراً نهائياً، طالباً من السلطان خالد بإنزال العلم وترك القصر عند الساعة 09:00 يوم 27 آب/أغسطس كحد أقصى، وإلا فإنه سيواجه إطلاق النار عليه. خلال نهار ذلك اليوم ومسائه تم إخراج جميع السفن الراسية بالميناء، وقد أرسل الأطفال والنساء البريطانيون إلى السفينة سانت جورج وإلى سفينة تجارية تابعة لشركة الهند البريطانية للملاحة البحرية ليكونوا بأمان من الحرب. وبالليل حسب ماكتبه القنصل موهان بمذكراته: "الهدوء المرعب كان سيد الموقف في زنجبار. بالعادة كنا نسمع قرع الطبول أو بكاء الأطفال ولكن بتلك الليلة كان المكان هادئاً تماما".[34]

[عدل] 27 آب/أغسطس

توزيع القوة البحرية في الساعة 9:00.في الساعة 8:00 من صبيحة يوم 27 أغسطس، وبعد وصول مبعوث من طرف السلطان خالد طالبا التفاوض مع كيڤ، رد القنصل بأن الخلاص الوحيد له هو الموافقة على شروط الإنذار النهائي.[11][35] وفي الساعة 8:30 وصلت رسالة أخرى من خالد يعلن فيها بأنه "لا توجد لدينا نية لنكس العلم ولا نعتقد أيضا بأنكم ستبادرون بإطلاق النار علينا". فرد كيڤ: "لا نود أن نطلق النار عليكم ولكن إن كنتم مصممين على ماقلتم فسنضطر إلى فعل ذلك".[34] وحتى الساعة 8:55 عندما لم تصل أي رسالة من القصر، أطلق قائد السفينة سانت جورج إشارة التجهيز للعملية.[36]

في الساعة 9:00 أمر الجنرال لويد ماثيوز من السفن البريطانية الشروع بالقصف المدفعي.[31][37] ولم تمر الساعة 9:02 إلا وبدأت السفن راكوون وثراش وسبارو بإطلاق النار صوب القصر، الطلقة الأولى لثراش أسقطت المدفع الزنجباري. فالمدافعين والخدم وحتى العبيد كانوا موجودين في القصر الكبير وعددهم 3,000 قد وضعوا حواجز خشبية ومطاط، وقد كان هناك العديد من الضحايا من القذائف الشديدة الانفجار. على الرغم من التقارير الأولية التي أشارت بأن السلطان خالد قد تم القبض عليه ونفي إلى الهند، إلا أنه قد فر من القصر.[11][38] فمراسل رويترز قال: "إن السلطان قد فر من الطلقة الآولى مع جميع قادته، وتركوا عبيدهم وخدمهم يواصلون القتال"، ولكن مصادر أخرى قالت بأنه ظل بالقصر فترة أطول.[11] وقد توقف إطلاق القذائف تمام الساعة 9:40 عندما اشتعلت النيران في القصر وقصر الحريم المجاور له، وتوقف إطلاق النار من صوب المدافعين وأسقط علم السلطان.[1]

خلال فترة القصف المدفعي جرى اشتباك بحري صغير في الساعة 09:05 عندما أطلق الطراد جلاسكو القديم نيرانه باتجاه السفينة سنت جورج مستخدما رشاشات مثبتة به، وهو كان قد اهدي لسلطان زنجبار من الملكة فيكتوريا.[39] فردت عليه السفينة بإطلاق نيرانها باتجاهه مما تسبب بغرق الطراد جلاسكو، وإن كان ضحالة مياه الميناء قد أبقى صواري الطراد خارج المياه مما يمكن الاستدلال عليه بسهولة.[1] وقد رفع طاقم السفينة جلاسكو العلم البريطاني عندما أخذوا كأسرى وقد تم انقاذهم جميعا ووضعهم في قوارب النجاة.[1] وأغرقت السفينة ثراش اثنان من اللنجات الزنجبارية عندما رموها أصحابها ببنادقهم. وقد تم هناك إطلاق نار متبادل على الأرض الزنجبارية ما بين رجال خالد وعسكر رايكن، ولكن سرعان ما توقفت عندما وصلوا للقصر.[1] وتوقف القتال مع توقف القصف، وتمكن الجند البريطانيون من استحكام الوضع بالمدينة والقصر، ولم يمض الظهر حتى تم تنصيب السلطان حمود بن محمد سلطانا على زنجبار،[40] مع التقليل من قدراته كحاكم على السلطنة. خلال تلك المعركة اطلقت السفن 500 قذيفة مدفع و 4100 طلقة مدفع رشاش و 1000 طلقة بندقية.[41]
ترقبوا حصرياتي :
نائبة المديرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريومة
المديرة العامة
المديرة العامة
مريومة

عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 26/03/2010
العمر : 21
الموقع : الحبـيبـــ قطـر ــــه..

أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية Empty
مُساهمةموضوع: رد: أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية   أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية Emptyالإثنين مارس 29, 2010 7:17 am

اها ايام الحرب هههه


اوك حلو الموضوع

مشكورة قلبوو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://bnt1.0wn0.com
Emma Roberts
نائبة المديرة
نائبة المديرة
Emma Roberts

عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 27/03/2010
العمر : 28
الموقع : قطر

أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية Empty
مُساهمةموضوع: رد: أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية   أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية Emptyالإثنين مارس 29, 2010 7:33 am

العفو
ترقبوا حصرياتي :
نائبة المديرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريومة
المديرة العامة
المديرة العامة
مريومة

عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 26/03/2010
العمر : 21
الموقع : الحبـيبـــ قطـر ــــه..

أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية Empty
مُساهمةموضوع: رد: أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية   أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية Emptyالإثنين مارس 29, 2010 7:35 am

يعافيج ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://bnt1.0wn0.com
..عاشقه مايلي..
عضو جديد
..عاشقه مايلي..

عدد المساهمات : 120
تاريخ التسجيل : 27/03/2010
العمر : 28

أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية Empty
مُساهمةموضوع: رد: أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية   أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية Emptyالإثنين مارس 29, 2010 12:10 pm

flower flower flower flower flower flower flower حلو الموضوع


تحياتي مريوم



ا ل ع ت ي ب ي lol! lol! lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أيام الحرب الانجليزية الزنجبارية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مايلي سايروس :: استراحة الاعضاء :: التربوية والتعليمية-
انتقل الى: